فرص المتفائلين مقابل المتشائمين في العاب الكازينو اون لاين

‎‎‎‎‎‏‏‏‏كازينو العرب المتفائلين والمتشائمين في العاب الكازينو اون لاين
بواسطة سمير اسماعيل
28/08/2019

من المؤكد وبحسب كل الدراسات العلمية أن عامل التفاؤل والتشاؤم له أهمية كبيرة في كل أمور الحياة بما فيها اللعب والمراهنة في الكازينو اون لاين، حتى أن التفاؤل أو التشاؤم يساعد بشكل كبير الأشخاص في معدل الشفاء من الأمراض او العمليات الجراحية، حتى وأن الدراسات العلمية الطبية قد كشفت أن التفاؤل له تأثير كبير جداً على الجهاز المناعي للإنسان وبالتالي يؤثر في شفاءه السريع من الأمراض المزمنة او يخفف من حدتها على الأقل، وبالعكس تماماً وجد أن التشاؤم له تأثير سلبي على كل أمور حياة الإنسان سواء في حياته العملية او صحته العامة أو تقبله لأي مشكلة قد يتعرض لها حتى أنه يعطيها حجم أكبر بكثير من حجمها الطبيعي، وتعتبر هذه النتائج جيدة جداً ولكن بدرجة متفاوتة من شخص لآخر، أما التفاؤل او التشاؤم بالنسبة للاعبين في العاب المراهنات في الكازينو، فقد وجد أنهما لهم تأثير كبير أيضاً على اللاعبين، ولكن إلى أي مدى؟ وهل اللاعبين المتشائمين أكثر فوزاً أم المتفائلين؟ هذا ما سنحاول معرفته في هذا الموضوع.

افضل الكازينوهات - 11/2019
أسم الكازينو
تقييم المستخدم
مكافأة ترحيبية
 
140+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
$1000
مكافأة حصرية للعرب
118+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
$200
عند ايداع 20$ أو أكثر
149+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
$1000
+ 50 لفة مجانية
117+ تقييمات المستخدم
مكافأة حتى
$1000
+ 200 لفة مجانية
96+ تقييمات المستخدم
مكافأة حتى
€1500
+150 لفة مجانية
138+ تقييمات المستخدم
أحصل على
$1550
على أربعة الودائع الأولى
أنظر الى جميع الكازينوهات

المخاطرة العالية لدى اللاعب المتفائل في العاب الكازينو

من أهم عيوب اللاعب المتفائل أن لديه دائماً ثقة كبيرة في نفسه وفي نسبة حظوظه، وثقة عالية في معرفته ومدى خبرته، وهذا يجعله دائماً يقبل التحدي ويشارك في العاب بمبالغ كبيرة بغض النظر عن معدل المخاطرة الكبير جداً، بل أنه يواصل المخاطرة والتحدي حتى بعد خسارته في عدد متتالي كبير من الجولات الخاسرة سواء عند المراهنة بمال حقيقي في نوادي المراهنات الحقيقية او عبر مواقع الكازينو اون لاين، وهذا العيب الكبير دائماً ما سيؤثر سلبياً على ميزانيته ويكبده خسائر عالية.

ويعتمد اللاعب المتفائل في جولات الرهان الخاصة به بالرغم من تعرضه لجولات خاسرة عديدة، على توقعه أنه سينجح في لحظة ما في قلب موازين اللعب ويعوض هذه الخسائر بل يعتقد أنه سيحقق أرباح، وإذا وافقنا أن اللاعب المتفائل قادر على فعل ذلك بالفعل، إلا أنه ذلك يبدو في الحقيقة صعب الحدوث.

المبالغة في التفائل، التمني وإحتمالات الفوز في المراهنة

أيضاً من أهم عيوب اللاعب المتفائل أنه دائماً ما يشارك في المراهنة وفق تخيلاته وأحلامه معتقداً أن إحتمالات الفوز عالية وممكنة مثل تقليب العملة ويعتقد أنها أعلى من 50% وخصوصاً بعد اللفات العشرة الأولى، ولكن إذا نظرنا للعبة بشكل واقعي، فسنجد ان إحتمالية نزول العملة (بعد رميها) على الرأس أو على الرقم سوف تبقى ثابتة، دون أي تأثير حتى في تجربة رقم 101 في الرمي.

وقد وجد أن اللاعب المتفائل والمتشائم كلاهما يشاركان في المراهنة في العاب الكازينو اون لاين معتمدين على التمني في أذهانهما سواء عند اللعب في العاب تعتمد على الحظ مثل العاب ماكينات السلوتس (ماكينات القمار) او العاب تعتمد على الخبرة والمهارة في الفوز مثل العاب البوكر، وبالرغم من خسارتهم المتواصلة أو فوزهم في مرات قليلة جداً، إلا أنهم يواصلون النقر على زر الدوران، وهم لا يضعون في إعتبارهم أن العاب المراهنات لا تملك ذاكرة معتقدين أن الفوز سيحالفهم في اللعب بعد الجولات العشرة الأولى الخاسرة، ولكن هذا ليس أمر حتمي، فربما تكون الجولة الـ11 خاسرة أيضاً.

اللاعب المتشائم أكثر فوزاً من اللاعب المتفائل في الكازينو اون لاين

يعتقد الخبراء والمتخصصين أن اللاعب المتشائم قد يكون له فرصة في الفوز في العاب الكازينو أكثر من اللاعب المتفائل، لأن التفاؤل الغير محدود واللانهائي كما سبق وأشرنا يجعله لا يلتفت للمخاطرة الكبيرة التي تؤدي به في النهاية لخسائر كبيرة جداً والتي قد تتسبب في النهاية لخسارة كل ميزانيته في وقت سريع جداً وبالتالي يغادر طاولات اللعب، أما اللاعب المتشائم فتؤكد معظم الدراسات أن نسبة حظوظه في الفوز والربح أكبر من اللاعب المتفائل، ليس هذا فقط بل أنهم بارعين في السيطرة على خسائرهم وتقليلها إلى أقل ما يكون، وهذا لأنهم يعرفون جيداً أخذ قرار حكيم عند نقطة معينة للتوقف عن اللعب ومغادرة طاولة اللعب، وقتما يكون الإستمرار في اللعب والمراهنة ليس في صالحهم، وتعتبر مهارة معرفة النقطة المناسبة للتوقف عن اللعب رغبة في وقف نزيف الخسائر وضياع الأموال هي الميزة الأفضل في اللاعب المتشائم.

تأثير تصرفات اللاعبين المتفائلين والمتشائمين على نتيجة اللعب

بعض الدراسات التي أجريت على شخصيات اللاعبين في علم النفس، أكدت أن تصرفات كل لاعب تؤثر بقوة على نتائج اللعب، كما أشارت الدراسة أنه بالرغم من أن الفوز وتحقيق أرباح لا تؤثر في طريقة اللعب لدى اللاعب سواء كان متفائل او متشائم، إلا أنه تختلف تصرفاهم وقراراتهم في حالة الخسارة، بمعنى أن كل واحد منهم يرى الخسارة بمنظور مختلف من وجهة نظره ولهذا تكون ردة فعلهم وتصرفاتهم متباينة، ولذلك ستجد أن اللاعب المتفائل سيواصل المراهنة واللعب بدون أدنى مشكلة رغبة في التحدي وقلب طاولة اللعب والفوز في لحظة ما في تخيله، في حين أن اللاعب المتشائم سيحاول تقليل خسائره من خلال المشاركة في رهانات منخفضة او حتى التوقف نهائياً عن اللعب.

وبالرغم من أن مواصلة اللاعب المتفائل اللعب برغم الخسارة، إلا أنه قد يحالفه الحظ في عزمه وإصراره على مواصلة اللعب والرهان في حالة الخسارة، حتى أنه قد يعوض خسائره ويحقق أرباح بل قد يفوز بالجائزة الكبرى في واحدة من العاب الكازينو التراكمية (جاك بوت)، وهنا يكون قد حصد نتيجة تحمله للمصاعب.

حظوظ اللاعب المتفائل والمتشائم في المراهنات الرياضية اون لاين

ولا تختلف كثيراً نتائج اللعب والمراهنة في المراهنات الرياضية عن اللعب في العاب الكازينو اون لاين على قرارات اللاعبين سواء المتفائلين او المتشائمين، سواء عند الهزيمة او الفوز، حيث ستجد ان اللاعب المتفائل سيكون أكثر عزما وتحدي وإصرار على مواصلة المراهنة لتعويض الخسائر وتحقيق أرباح تعوضهم عن الخسائر التي تكبدوها في البداية، في حين أن اللاعب المتشائم سيكون حذر بدرجة أكبر بعد الخسارة سعياً لتقليل خسائره لأدنى حجم.

الأسباب التي تشجع اللاعب المتفائل على مواصلة المراهنة في الكازينو اون لاين

اللاعب المتفائل دائماً ما يكون لديه إحتمالات إيجابية وأمنيات في تخيلاته يسعى لتحقيقها على أرض الواقع تدفعه دائماً لمواصلة اللعب والمراهنة في الكازينو اون لاين، والسبب وراء هذا أنه لديه حافز يلعب دائماً لتحقيقه وهو الفوز والحصول على الأموال، حتى في أسوأ الظروف والتعرض لخسائر كبيرة، حيث أنه ليس لديه أي مشكلة في مواصلة الرهان على بعض الألعاب وخصوصاً التي تقدم جوائز كبرى او تحمل نسبة عوائد مرتفعة، والفوز فيها لا يرتبط بمدى خبرة او مهارة اللاعب.

في كل الأحوال سواء كنت لاعب متشائم او متفائل فأنك سوف تحصل على كم كبير من المتعة والترفيه والإثارة في العاب الكازينو، ويكون لديك حافز يشجعك لمواصلة اللعب وتحقيق أرباح تجعل رغبتك في الإستمرار في الكازينو مضاعفة، ولكن الأهم هو معرفة نقطة مناسبة للتوقف عن اللعب، وهذا ما يجيده اللاعب المتشائم أكثر من المتفائل الذي يسعى دائما للوصول للفوز في ظل معدل مخاطرة عالي.

جرّب حظك الآن في أفضل كازينو اون لاين لدينا!

أفضل كازينو في هذا الشهر
بواسطة سمير اسماعيل
31/10/2019
بواسطة سمير اسماعيل
31/10/2019
من خلال الاشتراك فإنك توافق على شروطنا وسياسة الخصوصية. نحن نكره البريد المزعج أيضا - يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت!

عروض الكازينو الأسبوعية عبر الإنترنت،
مباشرةً الى صندوق بريدك الألكتروني

لا تكون آخر من يعرف عن أحدث المكافآت أو إطلاق الكازينو الجديد أو العروض الترويجية الحصرية. انضم إلينا اليوم!

Copyright © 2019, كازينو العرب - مركز كازينوهات الإنترنت | موسوعة