تاريخ مختصر عن العاب القمار

العاب القمار في الصين التي يرجع تاريخها إلى 2300 قبل الميلاد

ترجمة جان ن.

هناك الكثير من الدلائل والبراهين التي تؤكد على أن تاريخ القمار كبير وأن وجود ألعاب القمار كانت منذ العصور القديمة. بداية من البلاط الذي تم العثور عليه في الصين والذي يرجع إلى سنة 2300 قبل الميلاد وكذلك زهر الطاولة المصنوع من العاج والذي تم العثور عليه في مصر والذي يرجع إلى سنة 1500 قبل إلى الميلاد، وصولاً إلى أدوات القمار والتي تنتمي إلى العصر البرونزي للجنود اليونانيين، فكل هذا يؤكد بوضوح أن زمن المقامرة كان قديم مثل زمن ظهور الحضارات.

لقد كتب الرومان الكثير من الكتابات حول المقامرة، حيث سردوا العديد من الحكايات حول قيام كل من الفلاحين والأباطرة بلعب القمار بواسطة زهر الطاولة، كما تحكي الوثائق التي تم العثور عليها عن الديون واندلاع العديد من المعارك الكبيرة بسبب ألعاب القمار. تم العثور أيضاً على زهر كان يستخدم في لعب القمار القديمة في أنقاد مدينة بومبي (Pompeii) القديمة، فهذا الزهر الذي نجا من الحريق الذي دمر المدينة يعتبر دليل قوي وقاطع على ممارسة هذه اللعبة في تلك الفترة.

في سياق آخر، تم العثور على وثائق قديمة تفيد بقيام ملكي النرويج والسويد باستخدام الزهر في تقسيم المنطقة التي تنازعا على حكمها، حيث حسم الزهر منطقة حكم ونفوذ كل منهم.

كل هذه الأدلة تشير إلى أن القمار كان له وجود وشهرة كبيرة منذ أيام الحضارة الفرعونية المصرية القديمة، واستمر في حياة الحضارات والشعوب إلى يومنا هذا، فالقمار يُمارس اليوم أون لان عبر المواقع الإلكترونية المتنوعة نتيجة التكنولوجيا الحديثة التي يتسم بها العصر الحديث.

ما هي أقدم أوراق بوكر في التاريخ؟

قديماً، كان شكل قطع البوكر التي تستخدم في لعب القمار مختلف تماماً عن التي تُستخدم في يومنا هذا، فقد كانت تلعب لعبة البوكر بإستخدام الكثير من الأشياء مثل الصخور، والعصى، والعظام، وعدد آخر من الأشياء. هناك بعض الدلائل التي توضح أن أول مرة تم فيها لعب ألعاب القمار بإستخدام الكروت كان في القرن التاسع الميلادي في الصين، ثم بعد ذلك انتشرت الكروت (البطاقات) في كل أنحاء اسيا، تلاها وصول الكروت إلى مصر وصولاً إلى أوروبا في القرن الرابع عشر. حيث أصبحت 52 ورقة كوتشينة منذ ذلك الوقت.

القمار في العصر الحديث: الرواد

مع بداية القرن الثامن عشر، كان الكثير من نبلاء أوروبا يملئون الأوكار الخاصة بلعب القمار، حيث كانوا يلعبون بعض الألعاب مثل "فينت اي ان" بالفرنسية (Vingt et Un)  أي لعبة البلاك جاك القديمة. ثم قام كل من البريطانيين، الفرنسيين والايطاليين بتطوير لعبة جديدة أُطلق عليها إسم "بوكر" Poker. كل من اللعبتين بالإضافة إلى لعبة الروليت أصبحت مشهورة جداً في أمريكا عندما وصل المُستعمرون الأوائل هناك. هناك احتمال آخر يدور حول لعبة البوكر، هذا الاحتمال يقول أن لعبة البوكر هي لعبة ألمانية تُدعى (Pochen) أي بالإنجليزية (to bluff) ومعناها بالعربية "الخدع" والتي تم تطويرها لتصبح لعبة البوكر الحالية.

مع وصول المُستعمرين إلى أمريكا، أصبحت البلاك جاك، والبوكر، والروليت هما أشهر ثلاثة ألعاب في تلك البلاد الجديدة، حيث كانت تلعب هذه الألعاب من جانب عدد كبير جداً من المستوطنين القادمين من كل أنحاء العالم في الصالونات والبارات وحتى في الزوارق النهرية في كل أرجاء الولايات المتحدة. فقد أصبحت ألعاب القمار جزء أساسي من الحياة الأمريكية في القرنين التاسع عشر والعشرين. نشأت في يومنا هذا الكثير من الألعاب الرائدة التي تُلعب على الكازينوهات الأون لاين وعلى كازينوهات ذات البث الحي المباشر. واليوم، هناك المئات من الشركات التي تعمل في مجال القمار حول العالم.

ظهور الكازينوهات

لقد تم اختراع أول ماكينة قمار (سلوتس) ذات الثلاثة بكرات وخمسة رموز (أو صور) في أواخر القرن الثامن عشر، حيث أعجب المقامرين بهذه الألة جداً لما بها من مميزات عديدة، فقد صنعت بكم هائل ووضعت في المحلات التجارية في بداية القرن التاسع عشر وكانت هذه اللعبة هي اللعبة المفضلة للجميع. اشتهرت الكازينوهات جداً في تلك الفترة، وأصبح بها عدد كبير من الألعاب سواء التقليدية التي تلعب على طاولات وبالبطاقات، أو التي تلعب على ماكينات القمار (السلوتس). فمع هذا الإنتشار الكبير لألعاب القمار داخل الكازينوهات أصبحت الكازينوهات تجارة رائجة. فقد أصبحت ألعاب القمار عمل تجاري ضخم ببلايين الدولارات. فالمقامرين يقومون بعمل ثروات ضخمة من لاس فيجاس إلى مدينة ماكاو التابعة لجمهورية الصين الشعبية.

العصر الحديث: ظهور المقامرة أون لاين

كان الظهور الأول لبرمجيات الخاصة بألعاب الكازينوهات الاون لاين كان عام 1994 وتحديداً في أنتيغوا وباربودا  (Antigua and Barbuda) وهي دول كاريبية، حيث تعتبر تلك البلاد هي الرائدة في التجارة الحرة والصناعة للكازينوهات الأون لاين. لقد وصل حجم تعاملات هذه لصناعة إلى بلايين الدولارات الى هذا اليوم (2018).

تم إطلاق أول كازينو عام 1994 في أنتيجوا وباربودا، ثم ظهر بعده بسنتين كازينو آخر في كندا عام 1996 والذي قام بإنشائه موهاوكس (Mohawks) في مقاطعة كاناواكي خارج مقاطعة مونتريال. وبعد ذلك توالى ظهور الكازينوهات الأون لاين المرخصة في جميع إنحاء العالم.

القوانين والمستقبل...

بدء لعب القمار أون لاين فقط بخمسة عشر موقع كازينو على الانترنت عام 1996، وبعد سنة واحدة أصبح عدد مواقع كازينوهات القمار أون لاين أكثر من 200 موقع. أصبح للكازينوهات الأون لاين شهرة كبيرة جداً وخصوصاً مع انتشار ثقافة اللعب عبر الإنترنت في جميع دول العالم. بدأت بعض الدول في وقع قوانين أو محاولة حظر هذه الصناعة، لكن لاتزال عدة الدول (بما فيهم الولايات المتحدة الأمريكية) تحاول تحديد ووضع قوانين خاصة بلعب القمار أونلاين، أو حظره، أو فرض ضرائب على شركات القمار الأون لاين.

اليوم، أصبح هناك مئات من الشركات التي تقوم بتشغيل الكازينوهات الاون لاين حول العالم. في عام 2008، تم تقدير أرباح القمار حول العالم بحوالي 21 بليون دولار. ومع الشهرة الكبيرة التي تجنيها المقامرة أون لاين (على الانترنت) وكذلك التسهيلات الكبيرة التي تقدم للاعبين، من المتوقع جداً أن ينمو هذا الرقم بشكل كبير جداً.

مواضيع مشابهة قد تعجبك:

  1. الكازينو في الولايات المتحدة (ترجمة جان ن.):

منذ وقت طويل كانت المقامرة جزء أساسي من البشرية، ولكن كيف تطورت المقامرة في المجتمع الحالي؟ وماذا تعني المقامرة في الولايات المتحدة؟ تعتبر ألعاب الكازينو جزء أساسي من صناعة الضيافة والفندقة. اقرأ المزيد.

  1. تاريخ واصل لعبة الروليت (ترجمة جان ن.):

ظهرت لعبة الروليت في القرن الثامن عشر مثلها مثل الكثير من الالعاب وفي أقرب وقت ذكرت في هذه الأدلة انه تم حظر اللعبة. وكانت تدعى أو تعرف باسم رولي بولي أيضاً. اقرأ المزيد.

  1. لماذا يجب عليك لعب لعبة روليت (ترجمة جان ن.):

تعتبر لعبة الروليت من أشهر ألألعاب في جميع أنحاء العالم حيث أصبحت لعبة القمار الأولي في القرن 19 في فرنسا. ويعني أسمها "العجلة الصغيرة" وهي تُعد ملكة العاب القمار على حد تعبير الكثيرين. اقرأ المزيد.